العودة   زفات عروس الإمارات - الشاعر ابو ليان > المنتديات العامة > المنتدى الديني
 

&
&
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-02-2010, 02:24 PM   #8

غ ــمــوض بـنـيـهـ

مشرفة المنتدى الرياضي

 
الصورة الرمزية غ ــمــوض بـنـيـهـ






غ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعهغ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعهغ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعهغ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعهغ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعهغ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعهغ ــمــوض بـنـيـهـ فريد من نوعه



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 

 

 

جزاكـ اللهـ الف خير .. وجعلهـ الله في موازين حسناتكـ ..

 

مجموعات Google
اشترك في مجموعة زفات مناسبة ليصلك جديد الموقع أولا بأول
ضع بريدك الإليكتروني في المربع ثم اضغط اشتراك:
زيارة هذه المجموعة

 

التوقيع

غ ــمــوض بـنـيـهـ غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
 
قديم 12-02-2010, 04:14 AM   #9

حلم فوق السحاب

مشرفة الوسائط المتعددة

 
الصورة الرمزية حلم فوق السحاب






حلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جلية



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 

وجزاك كل الجزآآآآء

شاكرة لك مرورك يا غاليتي

 

التوقيع

حلم فوق السحاب غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
 
قديم 13-02-2010, 01:18 AM   #10

حلم فوق السحاب

مشرفة الوسائط المتعددة

 
الصورة الرمزية حلم فوق السحاب






حلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جلية



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 




زوجاته


* قريبة بنت أبي أمية بن المغيرة بن مخزوم، أخت أم المؤمنين أم سلمة، بقيت قريبة على شركها، وقد تزوجها عمر في الجاهلية، فلما أسلم عمر بقيت هي على شركها زوجة له، حتى نزل قوله تعالى ] ولا تُمَسِّكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ[ [ الممتحنة - 10 ]. بعد صلح الحديبية طلّقها ثم تزوجها معاوية بن أبي سفيان وكان مشركاً، ثم طلقها. ولم يرد أنها ولدت لعمر.
* أم كلثوم أو (مليكة) بنت جرول الخزاعية: تزوجها في الجاهلية ولدت له زيدا، وعبيد الله، ثم طلقها بعيد صلح الحديبية بعد نزول قوله تعالى:-
(ولا تُمَسِّكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ)، فتزوجها أبو جهم بن حذيفة وهو من قومها وكان مثلها مشركاً.
* زينب بنت مظعون بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح: تزوجها بالجاهلية في مكة، ثم أسلما وهاجرا معا إلى المدينة ومعهما ابنهما عبد الله بن عمر. وولدت له حفصة أم المؤمنين وعبد الرحمن وعبد الله.

زوجاته بعد الإسلام :-
* جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصارية: وهي أخت عاصم بن ثابت كان اسمها عاصية فسماها رسول الله جميلة، تزوجها في السنة السابعة من الهجرة ولدت له ولدا واحدا في عهد رسول الله هو عاصم ثم طلقها عمر. فتزوجت بعده زيد بن حارثة فولد له عبد الرحمن بن زيد فهو أخو عاصم بن عمر.
* عاتكة بنت زيد وهي ابنة زيد بن عمرو بن نفيل بن عدي. وأخت سعيد بن زيد أحد العشرة المبشرون بالجنة، ولدت له ولدا واحدا هو عياض بن عمر.
* أم حكيم بنت الحارث بن هشام بن مخزوم: كانت تحت عكرمة بن أبي جهل، فقتل عنها في معركة اليرموك شهيدا، فخلف عليها خالد بن سعيد بن العاص، فقتل عنها يوم مرج الصفر شهيدا، فتزوجها عمر بن الخطاب، فولدت له فاطمة بنت عمر.
* أم كلثوم بنت علي: وهي ابنة علي بن أبي طالب. تزوجها وهي صغيرة السن، وذلك في السنة السابعة عشر للهجرة، وبقيت عنده إلى أن قتل، وهي آخر أزواجه، ونقل الزهري وغيره: أنها ولدت لعمر زيد ورقية.
من أولوياته :-

* تذكر عدد من المصادر انه أول من وضع تاريخا للمسلمين واتخذ التاريخ من هجره رسول الله صلى الله عليه وسلم.
* هو أول من عسعس في الليل بنفسه ولم يفعلها حاكم قبل عمر ولا تعلم أحد عملها بانتظام بعد عمر.
* أول من عقد مؤتمرات سنوية للقادة والولاة ومحاسبتهم وذلك في موسم الحج حتى يكونوا في أعلى حالتهم الإيمانية فيطمئن على عباداتهم وأخبارهم.
* أول من اتخذ الدرة (عصا صغيره) وأدب بها.. حتى أن قال الصحابة والله لدره عمر أعظم من أسيافكم وأشد هيبة في قلوب الناس.
* أول من مصر الأمصار.
* أول من مهد الطرق ومنها كلمه الشهرة (لو عثرت بغلة في العراق لسألني الله تعالى عنها لِمَ لَمْ تمهد لها الطريق يا عمر).
أولوياته في العبادة :-
* أول من جمع الناس على صلاة التراويح.
* هو أول من جعل الخلافة شورى بين عدد محدد.
* أول من وسع المسجد النبوي.
* أول من أعطى جوائز لحفظت القرآن الكريم.
* أول من آخر مقام إبراهيم.
* جمع الناس على أربعة تكبيرات في صلاة الجنازة.
العلاقات العامة :-
* أجلى اليهود عن الجزيرة العربية.
* أسقط الجزيه عن الفقراء والعجزة من أهل الكتاب.
* أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين.
* منع هدم كنائس النصارى.
* تؤخذ الجزية على حسب المستوى المعيشي.
في مجال الحرب :-
* أقام المعسكرات الحربية الدائمة في دمشق وفلسطين والأردن.
* أول من أمر بالتجنيد الإجباري للشباب والقادرين.
* أول من حرس الحدود بالجند.
* أول من حدد مدة غياب الجنود عن زوجاتهم (4 أشهر ).
* أول من أقام قوات احتياطية نظاميه (جمع لها ثلاثون ألف فرس ).
* أول من أمر قواده بموافاته بتقارير مفصله مكتوبة بأحوال الرعية من الجيش.
* أول من دوّن ديوان للجند لتسجيل أسمائهم ورواتبهم.
* أول من خصص أطباء والمترجمين والقضاة والمرشدين لمرافقه الجيش.
* أول من أنشأ مخازن للأغذية للجيش.
فتوحاته :-
الفتوحات الإسلامية من عهد الرسول وحتى نهاية الخلافة الأموية

* فتح العراق.
* فتح الشام.
* فتح القدس وأستلم المسجد الأقصى.
* فتح مصر.
* فتح أذربيجان.
* فتح بلاد فارس.
في مجال السياسة :-

* أول من دون الدواوين.
* أول من اتخذ دار الدقيق (التموين ).
* أول من أوقف في الإسلام (الأوقاف ).
* أول من أحصى أموال عماله وقواده وولاته وطالبهم بكشف حساب أموالهم (من أين لك هذا ).
* أول من اتخذ بيتا لأموال المسلمين.
* أول من ضرب الدراهم وقدر وزنها.
* أول من أخذ زكاه الخيل.
* أول من جعل نفقه اللقيط من بيت مال المسلمين.
* أول من مسح الأراضي وحدد مساحاتها.
* أول من اتخذ دار للضيافة.
* أول من أقرض الفائض من بيت المال للتجارة.
* أول من حمى الحدود.
دعاؤه :-

عن حفصة بنت عمر بن الخطاب أنها سمعت أباها يقول:(( اللهم ارزقني قتلا في سبيلك ووفاة في بلد نبيك))وكان يقول في دعائه في عام الرمادة وهو عام القحط ((اللهم لاتهلكنا بالسنين وارفع عنا البلاء))ويقول:((اللهم لاتجعل هلاك أمة محمد على يدي)) وقال في أواخر أيامه:((اللهم كبرت سني وضعفت قوتي وانتشرت رعيتي فاقبضني إليك غير مضيع ولا مفرط)).
استشهاده :-

عاش عمر يتمنى الشهادة في سبيل الله، فقد صعد المنبر ذات يوم، فخطب قائلاً: إن في جنات عدن قصرًا له خمسمائة باب، على كل باب خمسة آلاف من الحور العين، لا يدخله إلا نبي، ثم التفت إلى قبر رسول الله (وقال: هنيئًا لك يا صاحب القبر، ثم قال: أو صديق، ثم التفت إلى قبر أبي بكر--، وقال: هنيئًا لك يا أبا بكر، ثم قال: أو شهيد، وأقبل على نفسه يقول: وأنى لك الشهادة يا عمر؟! ثم قال: إن الذي أخرجني من مكة إلى المدينة قادر على أن يسوق إليَّ الشهادة.
واستجاب الله دعوته، وحقق له ما كان يتمناه، فعندما خرج إلى صلاة الفجر يوم الأربعاء (26) من ذي الحجة سنة (23هـ) تربص به أبو لؤلؤة المجوسي، وهو في الصلاة وانتظر حتى سجد، ثم طعنه بخنجر كان معه، ثم طعن اثني عشر رجلا مات منهم ستة رجال، ثم طعن المجوسي نفسه فمات. وأوصى الفاروق أن يكمل الصلاة عبد الرحمن بن عوف وبعد الصلاة حمل المسلمون عمرًا إلى داره، وقبل أن يموت اختار ستة من الصحابة؛ ليكون أحدهم خليفة على أن لا يمر ثلاثة أيام إلا وقد اختاروا من بينهم خليفة للمسلمين، ثم مات الفاروق، ودفن إلى جانب الصديق أبي بكر، وفي رحاب قبر محمد رسول الإسلام. وعندما سأل عمر عمن طعنه قيل له بأنه أبو لؤلؤة المجوسي فقال (الحمد لله إذ لم يقتلني رجل سجد لله). ودفن في حجرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها إلى جوار النبي وأبي بكر وقد استمرت خلافته عشر سنين وستة أشهر

يتبع ....

 

التوقيع

حلم فوق السحاب غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
 
قديم 13-02-2010, 09:32 PM   #11

رايد

عضو فعال

 
الصورة الرمزية رايد






رايد سيصبح مشهور قريباً



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 

جزاك الله خير وبارك الله فيك

 

التوقيع

رايد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
 
قديم 14-02-2010, 12:08 AM   #12

حلم فوق السحاب

مشرفة الوسائط المتعددة

 
الصورة الرمزية حلم فوق السحاب






حلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جلية



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 

وجزاك كل الجزاء ..

شكرا لك

 

التوقيع

حلم فوق السحاب غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
 
قديم 15-02-2010, 09:59 PM   #13

حلم فوق السحاب

مشرفة الوسائط المتعددة

 
الصورة الرمزية حلم فوق السحاب






حلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جليةحلم فوق السحاب بارقة أمل جلية



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 

بعض من قصص عن عمر بن الخطـآب :_

أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه

‏قال عمر: ما هذا
‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا
‏قال: أقتلت أباهم ؟
‏قال: نعم قتلته !
‏قال : كيف قتلتَه ؟
‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً ، وقع على رأسه فمات...
‏قال عمر : القصاص .... ‏الإعدام

.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟ ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا ‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ،
ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ..

‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة
، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ،
والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا .
قال عمر : من يكفلك أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على
الرقبة أن تُقطع بالسيف ..
‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه ‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ،

ونكّس عمر ‏رأسه ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟
‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..
‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ، وقال:
‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله
‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!
‏قال: أتعرفه ؟
‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله ؟
‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ، فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن
شاء‏الله
‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!
‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...
‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع ‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....
‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ، وفي العصر‏نادى ‏في المدينة :
الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ، واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!
‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها ، وسكت‏الصحابة واجمين ،
عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.
‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا
تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان...
‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون ‏معه
‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما
عرفنا مكانك !!
‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..
وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟
فقال أبو ذر :
خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس ‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟
‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه.. وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !
‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته .....

‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته ، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ...
‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك....

‏قال أحد المحدثين :
والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام في أكفان عمر!!.


******

هتزت المدينة , وعَجت طرقاتها بالوافدين من التجار الذين نزلوا المصلى , وامتلأ المكان بالأصوات .

فقال عمر لعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما : هل لك أن نحرسهم الليلة من السرقة ؟!

فباتا يحرسانهم ويصليان ما كتب الله لهما , فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه صوت صبي يبكي , فتوجه ناحية الصوت , فقال لأمه التي تحاول إسكاته: اتقي الله وأحسني إلى صبيك .

ثم عاد إلى مكانه فارتفع صراخ الصبي مرة أخرى , فعاد إلى أمه وقال لها مثل ذلك , ثم عاد إلى مكانه , فلما كان في آخر الليل سمع بكاءه , فأتى أمه فقال عمر رضي الله في ضِيقٍ : ويحك إني أراك أم سوء, مالي أرى ابنك لا يقر منذ الليلة ؟!


قالت الأم في حزن وفاقة : يا عبدالله قد ضَايَقتَني هذه الليلة إني أُدَربُهُ على الفِطام , فيأبى.

قال عمر رضي الله عنه في دهشه : وَلِمَ ؟

قالت الأم في ضعف : لأن عمر لا يفرض إلا للفَطيم .

ارتعدت فرائص عمر رضي الله عنه خوفاً , وقال في صوت متعثر: وكم له؟

قالت : كذا وكذا شهراً .

قال عمر رضي الله عنه: ويحك لا تعجليه .

ثم انصرف فصلى الفجر وما يستبين الناس قراءته من غلبة البكاء, فلما سلم قال : يا بؤساً لعمر ! كم قتل من أولاد المسلمين؟!
ثم أمر لكل مولود في الإسلام , وكتب بذلك إلى الآفاق.


***
كان عمر دائم الرقابة لله في نفسه وفي عماله وفي رعيته، بل إنه ليشعر بوطأة المسئولية عليه حتى تجاه البهائم العجماء فيقول: "والله لو أن بغلة عثرت بشط الفرات لكنت مسئولا عنها أمام الله، لماذا لم أعبد لها الطريق".

وكان "عمر" إذا بعث عاملاً كتب ماله، حتى يحاسبه إذا ما استعفاه أو عزله عن ثروته وأمواله، وكان يدقق الاختيار لمن يتولون أمور الرعية، أو يتعرضون لحوائج المسلمين، ويعد نفسه شريكًا لهم في أفعالهم.

واستشعر عمر خطورة الحكم والمسئولية، فكان إذا أتاه الخصمان برك على ركبته وقال: اللهم أعني عليهم، فإن كل واحد منهما يريدني على ديني.

وقد بلغ من شدة عدل عمر وورعه أنه لما أقام "عمرو بن العاص" الحد على "عبد الرحمن بن عمر" في شرب الخمر، نهره وهدده بالعزل؛ لأنه لم يقم عليه الحد علانية أمام الناس، وأمره أن يرسل إليه ولده "عبد الرحمن" فلما دخل عليه وكان ضعيفًا منهكًا من الجلد، أمر "عمر" بإقامة الحد عليه مرة أخرى علانية، وتدخل بعض الصحابة ليقنعوه بأنه قد أقيم عليه الحد مرة فلا يقام عليه ثانية، ولكنه عنفهم، وضربه ثانية و"عبد الرحمن" يصيح: أنا مريض وأنت قاتلي، فلا يصغي إليه. وبعد أن ضربه حبسه فمرض فمات!!


****
وقف النبي صلى الله عليه وسلم خطيباً يحث الصحابة (رضوان الله عليهم) على الإنفاق والصدقة , وكان من بين هؤلاء الصحابة عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي انشرح صدره وتهلل وجهه ؛ لأنه وافق مالاً عنده .

فقال عمر رضي الله عنه : اليوم أسبق أبا بكر رضي الله عنه.

فقام مسرعاً يسبق الريح , ثم عاد وقد تعلقت بيده صُرة كبيرة من المال وضعها بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذه الصرة الكبيرة ثم استقبله بنظره قائلاً: ما أبقيت لأهلك ؟

قال عمر رضي الله عنه : أبقيت لهم مثله .


ثم انصرف عمر رضي الله عنه إلى جوار النبي صلى الله عليه وسلم , وما هي إلا هنيهة حتى دخل أبو بكر رضي الله عنه المسجد حاملاً بين يديه صرة أكبر وأعظم من التي جاء بها عمر رضي الله عنه , فوضعها بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم.

تبسم النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً ما أبقيت لأهلك ؟!



أجابه بكلمات خاشعة : أبقيت لهم الله ورسوله .

حَرك عمر رضي الله عنه رأسه إعجاباً بالصديق قائلاً : لا أسبقك إلى شئ أبداً يا أبابكر


__________________
لله درك ياعمـر ..!
ــــــــــــــــــــــــ
احبتـي هذه ليست إلا مقتطـفات من سيرة هذا الصحـابي الجليل ..
فالقصص لم تنتهي .. !
فهي أكبر من ان احصرها في موضوع واحد ..
لنا عودة بأذن الله مع صحـابي .. من خيرة صحـابة رسول الله ..
كونوا بالقـرب ..


دمتم برعاية الله

 

التوقيع

حلم فوق السحاب غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
 
قديم 04-03-2010, 08:50 PM   #14

زهرة الرومان

عضو مبدع

 
الصورة الرمزية زهرة الرومان






زهرة الرومان لديه هالة مذهلةزهرة الرومان لديه هالة مذهلة



افتراضي رد: رحلةٌ مع صحابيُ

 

اثابك الله
جعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامه
تقبلي مروري
دمتي برعايه الله

 

التوقيع

زهرة الرومان غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع نشر

 

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:16 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd

زفات عروس الإمارات - الشاعر ابو ليان
المصممة شموسة لخدمات التصميم

خريطة الموقع